أخبارنا

بسبب دلال المغربي.. الأمم المتحدة ترضخ لضغوطات إسرائيل

عمرو أحمد

 

مرأة:

قال بيان صادر عن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس إن ‘الأمم المتحدة سحبت دعمها بعد علمها أن المركز سمي على اسم دلال المغربي وأضاف: ‘تمجيد الإرهاب أو المعتدين في أعمال إرهابية مروعة غير مقبول تحت أي ظرف’.

أوقفت الأمم المتحدة دعم مركز مجتمعي أسس في قرية برقة بمدينة نابلس مؤخرا بعد أن أطلق عليه اسم الشهيدة دلال المغربي.

 

 

وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بخطوة النرويج والأمم المتحدة، وقال خلال جلسة مركز الليكود: ‘لقد توجهنا بطلب رسمي إلى الأمين العام للأمم المتحدة لوقف التمويل للمركز الفلسطيني، إذ نلمس التجاوب مع سياسات وطلبات إسرائيل المتعلقة بالسياسة الخارجية في قضايا التي كان مفهوم ضمنا مناهضة المجتمع الدولي لإسرائيل’.

 

يذكر أن الشهيدة المغربي شاركت في عملية عسكرية بـإسرائيل في 14 مارس 1978 مع مجموعة دير ياسين وقامت باختطاف باص كان متوجهًا من حيفا إلى تل أبيب واستشهدت في تلك العملية ولم يصدق إيهود براك أن تلك جثة دلال ذلك فأعاد سؤاله على أسير الجريح كان برفقتها مهددا ومتوعدا فكرر الأسير قوله السابق: إنها دلال المغربي، فاقبل عليها إيهود باراك يشدها من شعرها ويركلها بقدمه بصلف ظالم لا يقر بحرمة الأموات.

 

Comments

comments

أخبار ذات صله