أخبارنا

جرس إنذا..رسالة إلى وزير الداخلية لاتُعطِ الوفاءَ..لغيرِ وافٍ فما هدرُ الوفاءِ بمٌستِحبِّ

جرس إنذا..رسالة إلى وزير الداخلية لاتُعطِ الوفاءَ..لغيرِ وافٍ فما هدرُ الوفاءِ بمٌستِحبِّ

بقلم الإعلامية:

معالي الوزير الشيخ خالد الجراح …بعد التحية…. السلوك الحضاري أمر جميل …ولكن تطبيق القانون على الجميع دون استثناء هو الأجمل دائماً …نشرت الصحف صباح اليوم خبر استقبالك لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة لجمعية الإصلاح الإجتماعي (حدس) الأخوان المسلمين والذي لفت نظري في الخبر تقديرك لجهدهم المجتمعي وتم بحث سبل التعاون بين الجانبين لحماية الشباب وتحصينهم بكل ما هو مفيد لهم وللمجتمع.،!

أمر غريب وعجيب في آن واحد وأنت الذي كِنتَ رئيساً للاستخبارات العسكرية ..السؤال أقوى من علامات التعجب … ماهي الخدمة المجتمعية منذ نشأة جمعية الإصلاح الإجتماعي حتى هذه اللحظة التي قدمتها للبلد ؟والسؤال الآخر هل الجمعية تحمي الشباب وتحصنهم وتدعوهم لما يفيدهم؟ معالي الوزير هل قرأت تاريخ الإخوان عامة …وتاريخ الإخوان في الكويت بصفة خاصة ؟ الإخوان المسلمين وهم ليسوا إخوانا وليسوا مسلمين ..تاريخهم ملوث بالاغتيالات والعنف والتدمير وسفك الدماء وقتل الأبرياء نجحوا في حجز مقاعد في مجلس الأمة عام ١٩٨٠ قاموا بتجنيد الشباب والمواطنين متخذين من المدارس والجامعات والنوادي الإجتماعية مسارح للعمل والإقناع وغسل الأدمغة… تاريخهم أسود في الكويت وهدفهم الوصول الى السلطة وإقصاء النظام وآخر ماقاموا به هو الحراك تحت شعار كرامة وطن أيام الربيع العربي …والذي أوقف هذا الحراك الشعب الكويتي وليس وزارة الداخلية أو الحكومة وكادت الكويت أن تضيع لولا الشعب الذي كان خط الدفاع الأول عن الكويت والذي رفض بشدة ما كانوا يدعون إليه …ولولا الشعب الوفي لكانت الكويت في خبر كان … ولكن الحكومة لا تتعظ …ولازالت تتعامل معهم وما حدث كأنه لم يكن … ودارت ظهرها للشعب … ومع الأسف جماعة الاخوان زجوا بالشباب في السجون بعد غسل أدمغتهم وهم خارج السجون يقابلون القيادة السياسة ووزير الداخلية ويفرضون أنفسهم بكل وقاحة وهم من قالوا آن الأوان لإقصاء هذا النظام بحمل السلاح ..،نهبوا البلد وتغلغلوا في المناصب القيادية للسيطرة على مفاصل الدولة ألا تتعظون يا وزير الداخلية مما حصل ومازال يحصل في مصر وبقية الوطن العربي من هذه الجماعة المتطرفة ….هل تعتقد أنهم يحمون الشباب هؤلاء انتماؤهم للمرشد العام ولايؤمنون بالوطن …لديهم مخططات مسبقة وتحركات متفق عليها …والمحصلة نشر سيناريو الفوضى ..وهم الأداة لإعادة صياغة الشرق الأوسط الجديد …ألا تعلم يا معالي الوزير ..،أنهم طعنوا بشرعية الدولة ونظامها السياسي وإيهام المواطنين بأنهم يعيشون حالة واهمة من الرخاء الأقتصادي معالي الوزير …هناك مخطط خفي ومؤامرة إخوانية دوليةواسعة وممنهجة تُحاك بالخفاء وبأدوات وزعامات على مستوى القيادات البارزة والمؤثرة تنظيمياً على اتخاذ القرار بداخل التنظيم الدولي للإخوان وفروعه وخلاياه ولكن هذه المرة تستهدف دول الخليج وعلى وجه الخصوص الكويت والسعودية ..،الإجتماعات شغالة وكلها تتعلق بالسعي المجنون للسيطرة على ثروة وامكانيات الدولة بهدف استخدامها في تمويل إحكام سيطرة الإخوان وتثبيت بقاءهم في الحكومة والمناصب القيادية لتمكين جماعتهم من الوصول إلى الحكم ..، الإخوان .. منظمة إرهابية بوجه سياسي وآن الأوان أن تقوم الحكومة بتقديم مشروع قانون بتجريم هذه الجماعة وبقية التنظيمات الإرهابية كحزب الله وداعش والقاعدة الخ معالي الوزير ..،وافقت على لجنة الظواهر السلبية وأعضاؤها ينتمون لجماعات إرهابية محظورة ..، وقابلت جمعية الإصلاح وهي جماعة ليس لها علاقة بالكويت وهي تتبع المرشد العام للإخوان الإرهابيين وتطلب منهم العمل على تحصين الشباب وهم في الأساس الأداة الأولى في تدمير الشباب وغسل أدمغتهم وتجنيدهم وتدريبهم على حمل السلاح والقيام بعمليات ارهابية .،! ولَم تحرص على تحديد يوم في الأسبوع لبحث قضايا وهموم المواطنين مع وزارة الداخلية ..،زيارة لدولة الامارات العربية والإلتقاء بالنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ سيف بن زايد والإستفادة من خبرته في التعامل مع الجماعات الإرهابية خاصة الاخوان الارهابيين ومعرفة حقيقتهم ..،وأيضا الاستفادة منه في كيفية تحقيق السعادة للمواطنين والمقيمين …عندهم خبرات ابداعية آخر الكلام… معالي الوزير .. ماتقوم به أشياء تحتار في فهمها عقولنا وإذا أردت أن تنقذ الكويت وشعبها من الخطر القادم والذي يهددها داخليا…عليك ان تطبق القانون على هذه الجماعة وبقية التنظيمات الأخرى ..، معالي الوزير ..،مافي أحد يُربي ذئب في بيته..،، ولا أحد يحط حَنَش في جيبه هل وصلت الرسالة ؟؟

Comments

comments

أخبار ذات صله