أخبارنا

قراءة فى الصحف العالمية ليوم الاربعاء 23 نوفمبر 2016

  • الصحافة الاميركية:

العديد من موضوعات حازت على اهتمام الصحف الاميركية الصادرة اليوم، ابرزها تصريحات الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب لصحيفة نيويورك تايمز التي قال فيها انه يود ان “يكون من يتوصل الى اتفاق سلام بين اسرائيل والفلسطينيين”، مؤكدا ان صهره جاريد كوشنر زوج ابنته ايفانكا، يمكن ان يضطلع بدور في مفاوضات السلام المحتملة .

كما رأى ترامب أن هناك بعض الصلة بين التغير المناخي والنشاط البشري وإن “الهواء النظيف مهم للغاية”، واصفا التغير المناخي الناجم عن النشاط الإنساني بأنه خدعة.

من ناحية اخرى، كشفت صحيفة واشنطن بوست أن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب قد اختار نيكي هالي حاكمة ولاية كارولينا الجنوبية لتولي منصب سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة، موضحة أن الاخيرة قبلت بهذا العرض.

هذا ورجحت الصحف أن يكون مقتل 3 مستشارين عسكريين أمريكيين برصاص حرس قاعدة الأمير فيصل الجوية في الأردن يوم 4 تشرين الثاني الحالي عملية متعمدة، ونقلت الصحيفة عن مسؤول مطلع لم تكشف عن هويته قوله إن فريق تحقيق يضم خبراء من وكالة التحقيقات الفدرالية الأمريكية قام باستجواب أهالي وزملاء الحارس، الذي لا يزال في غيبوبة اصطناعية نتيجة لإصابته بجروح بليغة أثناء تبادل لإطلاق النار مع العسكريين.

  • نيويورك تايمز:
    • الفريق الانتقالي لـ”ترامب” يندد باجتماع القوميين البيض في واشنطن
    • ضحايا الألغام البرية وصل الى 75٪ في قندهار
    • زلزال اليابان يختبر صمود محطات الطاقة النووية
    • حملة لاستعادة ثاني أكبر مدينة في العراق من الدولة الإسلامية
    • كشمير: ازدياد القتال بين الهند وباكستان
    • محادثات السلام في قبرص كل جانب يلقي باللوم على الآخر

 

  • واشنطن بوست:
    • ترامب يعين حاكمة ولاية كارولينا الجنوبية سفيرة لدى الامم المتحدة
    • مقتل الجنود الأميركيين في الأردن قد يكون متعمدًا

تدرس إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في شهريها الأخيرين بالسلطة إجراءات جديدة تهدف لتحصين الاتفاق النووي التاريخي مع إيران، حسبما ذكر مسؤولون أميركيون لصحيفة نيويورك تايمز.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن بدا واضحا أن التعيينات الأولية التي أجراها الرئيس المنتخب دونالد ترامب لأعضاء إدارته المقبلة تنذر بأن الطريق لن يكون مفروشا بالورود أمام هذا الاتفاق.

وكان ترامب قد اختار كلا من الجنرال مايك فلين لمنصب مستشار البيت الأبيض للأمن القومي، والنائب الجمهوري مايك بومبيو لإدارة وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أي)، وكلاهما من المتشددين فيما يتصل بملف إيران.

ومن الإجراءات التي تدرسها إدارة أوباما منح تراخيص لمزيد من الشركات الأميركية للولوج إلى السوق الإيرانية ورفع مزيد من العقوبات عن طهران.

وأشار المسؤولون إلى أن هذه الإجراءات جرى تدارسها قبل الانتخابات ولا تهدف “لتقييد ترامب” الذي يعارض الاتفاق.

ولم يجر البيت الأبيض بعد محادثات مع فريق ترامب بشأن الملف الإيراني في إطار عملية انتقال السلطة، بحسب الصحيفة الأميركية نقلا عن مسؤولي الإدارة الحالية.

والصورة التي سينقلها البيت الأبيض لفريق الرئيس المنتخب أنه في حال انهيار الاتفاق وإلقاء اللائمة في ذلك على الولايات المتحدة، فستستأنف إيران برنامجها النووي بشكل أكثر عدوانية.

وبناء على هذا السيناريو، فستخاطر الولايات المتحدة بإبعاد أوروبا إضافة إلى الصين وروسيا، وتقييد قدرتها على استعمال العقوبات مجددا لاحتواء إيران. ويرى هؤلاء المسؤولون أن القيام بعمل عسكري ضد منشآت طهران النووية ربما يكون البديل الوحيد في تلك الحالة.

  • اما الصحافة البريطانية :

تحدثت الصحف البريطانية الصادرة اليوم عن الفوز الصادم في أوروبا إذ تشعر زعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية، الحزب اليميني المتطرف مارين لوبان أن بإمكانها تكرار صدمة نجاح الرئيس الاميركي دونالد ترامب، مشيرة إلى أن عواقب فوز اليمين المتطرف في فرنسا الذي تمثله لوبان يمكن أن تكون وخيمة للسياسة الأوروبية والعالمية على حد سواء، حيث يمكن لرئاستها أن تؤدي إلى انهيار الاتحاد الأوروبي لأنها تريد إخراج فرنسا من العملة الأوروبية الموحدة وإجراء استفتاء على بقائها في عضوية الاتحاد .

اضافة الى الكثير من المواضيع الشرق اوسطية التي تناولتها الصحف استعرضت صحيفة الفايننشال تايمز العراقيل التي قد تقف في وجه الرئيس الأميركي المقبل دونالد ترامب إن سعى لتجسيد آرائه المتشددة في موضوع محاربة الإرهاب والقضايا المتعلقة به، مؤكدة إن انتقاء ترامب لمسؤولين أمنيين يشاطرونه الكثير من مواقفه وآرائه لن يكون كافياً لتسهيل مهمته إن حاول اعتقال المزيد من المشتبه بهم في معتقل غوانتنامو، أو الأمر باستخدام التعذيب في استجوابهم، أو العودة إلى وسائل التنصت والمراقبة التي منعها أوباما عقب تسريبات إدوارد سنودن.

  • الغارديان:
    • الأمم المتحدة تستأنف إيصال المعونات للسوريين على حدود الأردن
    • غارة للتحالف الدولي تدمر جسرا في الموصل
    • تركيا تصدر مذكرة اعتقال بحق الزعيم الكردي السوري صالح مسلم

 

  • الاندبندنت:
    • ردود فعل غاضبة على اعتقال قادة حزب الشعوب الديمقراطي في تركيا
    • هل تشهد مصر مصالحة بين الإخوان المسلمين والحكومة؟
    • زلزال بقوة 7.3 درجات يضرب سواحل اليابان وسط تحذيرا من تسونامي.
    • الجيش السوري يطلب متطوعين “لمحاربة الإرهاب
    • ترامب يعلن نيته الانسحاب من اتفاقية الشراكة الاستراتيجية عبر الهادئ

في تعليقها على فوز دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة، تساءلت الاندبندنت هل يمكن أن يتكرر هذا الفوز الصادم في أوروبا؟ إذ تشعر زعيمة الجبهة الوطنية الفرنسية، الحزب اليميني المتطرف، مارين لوبان أن بإمكانها تكرار صدمة نجاحه.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى أنه إذا كانت مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي قد وصلت رياحها إلى المؤسسة السياسية الأوروبية، فإن فوز ترامب قد أثار نوبة ذعر واسعة النطاق تلوح في العديد من الدول الأوروبية الهامة، وهناك شعور بأن التاريخ الحديث في أميركا وبريطانيا يمكن أن يتكرر في القارة الأوروبية.

والاختبار الأول، كما قالت الصحيفة، للشعوبية الأوروبية الجديدة سيأتي من النمسا الشهر المقبل مع إعادة الانتخابات الرئاسية التي شابتها المخالفات عندما عقدت للمرة الأولى في وقت سابق من هذا العام، حيث خسر نوربرت هوفر عن حزب الحرية اليميني المتطرف الاقتراع الأصلي بفارق 3100 صوت ويأمل تعويض هذه الخسارة من خلال أنصاره الذين شجعتهم تلك الأحداث.

وفوزه هذه المرة سوف يشعل بلا شك الوقود المناهض للهجرة ونار القومية لدى حزب البديل الألماني الذي حقق مكاسب مذهلة منذ إنشائه عام 2013.

ورأت الصحيفة أن أكبر اختبار سيأتي من فرنسا عندما تصوت لرئيس جديد في أبريل المقبل نظرا لأنها قوة عظمى بخلاف النمسا وألمانيا، وبها شخصية من اليمين المتطرف تنادي بالقومية ولها درايتها الطويلة باللعبة السياسية اللازمة لتقديم محاولة قيادة واقعية.

وختمت الصحيفة بأن سحب العاصفة التي تتراكم فوق أميركا مع استعداد ترامب للانتقال إلى البيت الأبيض تنذر بما يكفي من السوء حتى وإن كانت ملامحها غير واضحة في الولايات المتحدة، لكن أوروبا على وشك استحضار هذا الرعب الذي يمكن أن ينجم عن قومية شعوبية غير مروضة.

من جانبه كتب غيديون راشمان في صحيفة فايننشال تايمز أنه كانت له رؤية كابوسية لعام 2017 تنبأ فيها بفوز ترامب برئاسة الولايات المتحدة، وتساءل ما إذا كانت ستتمكن مارين لوبان من رئاسة فرنسا.

وأشار الكاتب إلى أن عواقب فوز اليمين المتطرف في فرنسا الذي تمثله لوبان يمكن أن تكون وخيمة للسياسة الأوروبية والعالمية على حد سواء، حيث يمكن لرئاستها أن تؤدي إلى انهيار الاتحاد الأوروبي لأنها تريد إخراج فرنسا من العملة الأوروبية الموحدة وإجراء استفتاء على بقائها في عضوية الاتحاد.

وألمح إلى صعوبة تخيل الطريقة التي يمكن أن تعمل بها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع فرنسا القومية والاستبدادية إذا ما وصلت لوبان إلى الرئاسة.

وأضاف الكاتب أن الآثار العالمية لفوز لوبان ستكون شديدة أيضا، حيث إن أربعة من الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولي سيتم احتلالهم من قبل إما حكومات غير ديمقراطية (روسيا والصين) وإما من قبل ديمقراطيات يقودها قادة يمينيون قوميون (أميركا وفرنسا)، وفي ظل هذه الظروف فإن النظام القانوني الدولي يمكن أن ين هار.

أخبار ذات صله