أخبارنا

قراءة فى الصحافة الاسرائيلية ليوم الاربعاء الموافق 23 نوفمبر 2016

  • صحافة اسرائيلية:

توقعت الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم ان لا يتم التصويت بالقراءة التمهيدية على مشروع القانون العنصري لمنع الأذان في الهيئة العامة للكنيست وذلك بسبب خلافات ما زالت قائمة حول مشروع القانون داخل الائتلاف الحكومي، على الرغم من ان وزير الصحة الإسرائيلي يعقوب ليتسمان، تراجع عن اعتراضه على مشروع القانون العنصري لمنع الأذان، وبدا من الاتفاق الذي توصل إليه ليتسمان مع رئيس الائتلاف، دافيد بيطان أن مشروع القانون يستهدف أذان الفجر .

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن ليتسمان اتفق مع بيطان على أن يسري قانون منع الأذان بين الساعة 23:00 مساء والسابعة صباحا. ويهدف هذا الاتفاق إلى استثناء القانون لصفارات تنطلق مساء يوم الجمعة معلنة دخول يوم السبت.

من ناحية اخرى ابرزت الصحف تصريحات الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب التي اكد فيها انه يود ان يتوصل الى اتفاق سلام بين اسرائيل والفلسطينيين مؤكدا ان هذا سيكون إنجازا عظيم، كما نشرت بالمقابل تعليقات امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات التي قال فيها ان السياسات الامريكية الخارجية تحددها المصالح، مستذكرا بان ادارة الرئيس بوش الابن وادارة الرئيس اوباما اكدتا ان مبدا الدولتين هو مصلحة وطنية امريكية عليا.

من ابرز العناوين المتداولة في الصحف:

  • استمرار الحريق في زيخرون يعقوف واندلاع النيران في مناطق اخرى
  • رئيس اسرائيل بصدد اثارة قضية اعادة جثماني الجنديين غولدين شاؤول مع الرئيس التركي مجددا
  • طريق ” السلام” تمر فقط بالمفاوضات المباشرة
  • الرئيس الاميركي المنتخب يأمل ان يتوصل الى اتفاق سلام بين اسرائيل والفلسطينيين
  • رئيس الكنيست يتوجه الى كييف في زيارة رسمية لأوكرانيا
  • الوزير ليتسمان يتفق مع رئيس الائتلاف الحكومي على تعديل مشروع القانون الخاص بمنع استخدام مكبرات الصوت في دور العبادة
  • فرنسا تندد بخطة بلدية القدس بناء 500 وحدة سكنية جديدة قرب حي رمات شلومو
  • أردوغان: “القوات المدعومة من تركيا تحاصر مدينة الباب السورية الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش
  • خلافات بالائتلاف: الكنيست لن تصوت على منع الأذان غدا
  • دبلوماسية إسرائيلية متهمة بالدعوة لإسقاط نتنياهو
  • ارتفاع بنسبة 150% في استهلاك مسكنات الألم المسببة للإدمان
  • مندلبليت: تبييض المستوطنات لا ينفي عدم قانونية العملية

قالت موران أزولاي في صحيفة يديعوت أحرونوت إن عضو الكنيست الإسرائيلي عوفر شيلح من حزب “هناك مستقبل” المعارض قدم مشروع قانون للكنيست يقضي بتعيين مستشار أمني للوزراء الإسرائيليين، لا سيما أعضاء المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، في أعقاب استخلاص الدروس والعبر من حرب غزة الأخيرة الجرف الصامد 2014.

وأضافت أنه بموجب مشروع القانون سيكون مطلوبا من كل وزير إسرائيلي قضاء نصف يوم في الأسبوع في النقاشات الأمنية، وهو ما يحظى بدعم وزراء حزبي الليكود والبيت اليهودي، وذلك على خلفية مسودة تقرير مراقب الدولة حول حرب غزة الأخيرة، وما تضمنه من حديث عن إخفاقات الجيش والحكومة الإسرائيليتين.

واجتمعت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في الأيام الأخيرة لبحث مشروع قانون شيلح، الذي يتطلب إثارة نقاش جديد حول كيفية أداء المجلس الوزاري المصغر (الكابينت) الأمني والسياسي، وحيثيات تعامله مع حرب غزة.

وجاء طرح مشروع القانون كأحد استخلاصات حرب غزة الأخيرة، حيث تبين من يومياتها أن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، كان ضعيف الأداء، ولم يكن وزراؤه من يحددون سياسات الحكومة.

كما جاء طرح مشروع القانون في أعقاب تسريبات مراقب الدولة التي بحثت كيفية المداولات التي شهدها المجلس الوزاري المصغر لبحث بعض العمليات العسكرية، كما أشار أن المجلس لا يقوم بالمهام الموكلة إليه.

وذكر شيلح أن الغرض من هذا المشروع أن يصبح الوزير الإسرائيلي ذا كفاءة وتأهيل واضحين للبحث في قضايا الأمن القومي، بحيث يكون ذا قدرة على اتخاذ القرار المناسب، لا سيما في أوقات الطوارئ والحروب، كما يقترح مشروع القانون أن تكون اجتماعات المجلس الوزاري المصغر بشكل شهري، وليس عند الحاجة فقط، على أن تكون دعوة الوزراء بصورة عامة، وليس وفق ما يرى رئيس الحكومة الإسرائيلية.

أخبار ذات صله