أخبارنا

الصحافة الاسرائيلية ليوم الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

صحافة اسرائيلية:

ركزت اليوم على موضوعات متنوعة تتعلق بالشأن الداخلى والخارجى..

فقد ابرزت الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم اعلان المستشار القانوني للحكومة افيحاي مندلبليت ان مشروع القانون الذي يحظر استخدام مكبرات الصوت لرفع الاذان ينطوي على مشاكل من الناحية الدستورية وانه لا يمكن تمريره في صيغته الحالية، مشيرة الى ان ديوان رئاسة الوزراء يدرس احتمال ادخال تغييرات على صيغة مشروع القانون، ليقتصر حظر استخدام المكبرات على الفترة بين الساعة الحادية عشرة ليلا والسابعة صباحا .

كذلك تناولت الصحف تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو حول المداولات التي رافقت المفاوضات من أجل إبرام صفقة الغواصات مع الشركة الألمانية والتي هي موثقة بالمستندات والبروتوكولات، وتأكيدات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان انه حان الوقت لطي ملف الماضي وفتح صفحة جديدة في العلاقات بين اسرائيل وتركيا.

من ابرز العناوين المتداولة في الصحف:

  • المستشار القانوني للحكومة يعتبر ان مشروع القانون المعروف اعلاميا بقانون الاذان ينطوي على مشاكل دستورية
  • حدوث تشويش في التلة الفرنسية بسبب اصطدام حافلة ركاب بالقطار الخفيف
  • طريق ” السلام” تمر فقط بالمفاوضات المباشرة
  • إردوغان: حان الوقت لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين إسرائيل وتركيا
  • حزب الله يرسل الى سوريا قوات جديدة قوامها 5 الاف مقاتل
  • اغلاق مقرات “الاونروا” الرئيسية بالضفة وغزة اليوم
  • القدس العربي: فشل وساطتين للمصالحة بين القاهرة والرياض
  • اعتقال 9 مطلوبين فلسطينيين في انحاء الضفة الغربية
  • اغلاق مطار ايلات لأربع ساعات بسبب تمرين امني
  • ساركوزي يعتزل الحياة السياسية بعد هزيمته في الانتخابات التمهيدية
  • سفير اسرائيل لدى الولايات المتحدة يجتمع مع الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب
  • اشتباكات مسلحة بين قوات الامن الفلسطينية وشبان في مخيم الفارعة قرب نابلس
  • الجيش الإسرائيلي: خطط جديدة أمام سيناريوهات قتالية متغيرة
  • ابو مازن يؤكد استمرار القيادة الفلسطينية في المساعي لإنقاذ “حل الدولتين للشعبين
  • وزارة الخارجية الفرنسية تواصل مساعيها الرامية الى عقد مؤتمر دولي للسلام
  • وزير الدفاع السابق يعالون يؤكد انه عارض صفقة ابتياع الغواصات الثلاث الاخرى من المانيا
  • هرتسوغ: لا مناص من تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في قضية صفقة الغواصات
  • سقوط العشرات من المدنيين اثر الغارات الجوية الروسية والنظامية في سوريا
  • رئيس وزراء اليابان يلتقي مع الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب
  • نتنياهو يجتمع مع وزيري الخارجية في نيوزيلندا ورومانيا
  • قوات الامن المصرية تقتل 29 عنصرا من جماعة انصار بيت المقدس في شمال سيناء

ونقلت على لسان السفير الإسرائيلي في القاهرة ديفد غوبرين قوله إن القضية الفلسطينية لم تعد على ما يبدو تحتل الأولوية لدى نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأشار غوبرين في مقال له بصحيفة يديعوت أحرونوت إلى أنه يبدو واضحا أن القضية الفلسطينية لم تعد تحتل أولوية على رأس جدول أعمال صناع القرار في مصر اليوم، في ظل الضائقة الاقتصادية وارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية والوقود ومعدلات البطالة الآخذة بالازدياد.

وأضاف أن الضائقة الاقتصادية باتت هي المشاكل المزمنة التي يعانيها المواطن المصري وليس القضية الفلسطينية.

ورأى أن جدول الأعمال الإقليمي الذي يشغل بال الرئيس السيسي هو إيجاد تحالف إقليمي بين دول المنطقة على أساس الاحتياجات الأمنية والاستراتيجية، وباتت إسرائيل في نظره إحدى المصادر المركزية للاستقرار الإقليمي، كونها تحارب حركة حماس وباقي الجهات المعادية في المنطقة.

واعترف غوبرين في مقاله بأن التقدم في العلاقات المصرية الإسرائيلية يواجه معارضة الجهات الناصرية والإسلامية لكل عملية تقارب بينهما، كما تمثل أخيرا بإقصاء توفيق عكاشة من عضويته بالبرلمان المصري عقب لقائه السفير الإسرائيلي السابق في القاهرة، ورفض لاعب الجودو المصري مصافحة نظيره الإسرائيلي في الألعاب الأولمبية في البرازيل.

وألمح إلى أنه بعكس اتفاق السلام بين الأردن وإسرائيل القائم في معظمه على احتياجات اقتصادية، فإن الجزء الأساسي من اتفاق السلام مع مصر قائم على منطلقات أمنية.

 

كما ابرزت الصحف الاسرائيلية اللقاء الذي جمع سفير اسرائيل لدى الولايات المتحدة رون ديرمر مع الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الذي أعرب في ختام اللقاء عن يقينه بان العلاقات بين واشنطن والقدس ستتعزز في عهد الادارة الجديدة، اما السفير ديرمر فرأى ان اسرائيل تتطلع للعمل مع جميع مسؤولي الإدارة الجديدة بمن فيهم مستشار الرئيس المنتخب ستيف بانون الذي تتهمه بعض الجهات اليهودية الامريكية بأنه أبدى في الماضي مواقف لاسامية.

من ناحية اخرى تحدثت الصحف عن الاستعدادات العسكرية الاسرائيلية للجولة القتالية القادمة، مع حزب الله، وقد وضع الجيش خططا عدة تشتمل إخلاء عشرات البلدات الحدودية في الشمال، إلى جانب خطط أخرى لإخلاء بلدات حدودية في الجنوب تحسبا من اندلاع القتال على جبهتين.

ورغم تقديرات الجيش الإسرائيلي أن حزب الله ليس معنيا بخوض قتال مع الجيش الإسرائيلي، بسبب انشغاله في القتال في سورية، إلا أن الجيش يواصل استعداداته للجولة القتالية القادمة، ويرفع من مستوى هذه الاستعدادات بما يتلاءم مع إدراكه لتطور القدرات العملانية لحزب الله.

وبين تقرير أعده عاموس هرئيل لصحيفة هآرتس أن الجيش الإسرائيلي يغير تدريجيا، في السنوات الأخيرة، من توجهه لحزب الله، وذلك نتيجة إدراكه للتطورات التي حصلت في قدرات حزب الله، والتقدم في خططه العملانية.

وبحسبه فإن الجيش اعتقد بداية أن تهديدات الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، بـ”احتلال الجليل” في الحرب القادمة ليست عبثية، وأنه يخطط لهجمات خاطفة قرب الحدود، على أمل أن يتمكن من السيطرة على بلدة أو قاعدة عسكرية لفترة زمنية قصيرة.

ولاحقا، وعلى خلفية التجربة العملانية المركبة التي اكتسبها حزب الله في سورية، فإن الجيش الإسرائيلي بات ينظر إليه كجيش بكل معنى الكلمة.

وبحسب تحليلات الجيش الإسرائيلي فإن حزب الله، والذي هو ليس معنيا بالحرب مع إسرائيل فإنه لن يكتفي بالدفاع في المرة القادمة، وإلى جانب إطلاق الصواريخ المكثف باتجاه الجبهة الداخلية، فمن الممكن أن يشن هجوما مسبقا أو هجوما مضادا على طول الحدود. ورغم أنه لا يزال بعيدا عن إمكانية ‘احتلال الجليل’، إلا أنه يطمح إلى تعزيز قدراته في تنفيذ هجوم متزامن على عدة

واشار إلى أن تحليل نوايا حزب الله قد ألزم الجيش الإسرائيلي باستعدادات جديدة، ويجري تركيز الجهود الأساسية، منذ العام 2006، على تحسين القدرات الهجومية. وجرى تطوير نوعية وجودة الاستخبارات العسكرية بشأن الانتشار العسكري لحزب الله، وتطوير طرق عمل مشتركة مع سلاح الجو بما يتلاءم مع ذلك.

إلى ذلك، لفت الكاتب إلى القائد العسكري لمنطقة الشمال في الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، يقود عملية تحصين وتنظيم الجهاز الدفاعي على طول الحدود الشمالية، بهدف عرقلة تسلل عناصر حزب الله. وفي هذا الإطار تم حفر عقبات تعيق تقدم وحدات حزب الله بشكل مفاجئ، وجرى تحصين بلدات، ومقرات قيادية من نيران القناصة والصواريخ المضادة للدبابات، وتدريب قوات عسكرية وفرق التأهب المدني للدفاع عن البلدات.

Comments

comments

أخبار ذات صله