أخبارنا

الديب: العلاقات التجارية مع البرتغال ضعيفة رغم امتدادها لـ 35 عاما

 القاهرة:

انتقد أبوبكر الديب، الخبير الإقتصادي، ضعف حركة التبادل التجاري بين مصر والبرتغال، والتي بلغت حسب تقرير صادر عن وزارة التجارة، نحو 194 مليون يورو خلال عام 2015، وذلك رغم امتداد العلاقات المشتركة بين البلدين الي 35 سنة.

وقال الديب، أنه يجب علي الحكومة ورجال الأعمال، استغلال الزيارة الحالية للرئيس عبد الفتاح السيسي، الي البرتغال، والعمل علي زيادة حركة الصادرات المصرية إلى البرتغال، والتي تبلغ حاليا نحو 91 مليون يورو، فيما تبلغ الواردات نحو 103 ملايين يورو، ليصل عجز الميزان التجارى بين البلدين إلى 12.3 مليون يورو لصالح البرتغال.

وأضاف التقرير أن أهم الصادرات المصرية إلى البرتغال هو الجلود وتصل قيمتها إلى 41.6 مليون يورو، فيما تصل صادرات القطن إلى 22 مليون يورو، والبلاستيك نحو 20.4 مليون يورو، والسكر 6.9 مليون يورو، والسيارات نحو 6.1 مليون يورو.

كما انتقد الديب، ضعف الإستثمارات المصرية في البرتغال، والني تصل إلى 40 مليون يورو طبقاً لبيانات البنك المركزى البرتغالى، وتتركز الإستثمارات المصرية في البرتغال في قطاع العقارات والتشييد والبناء، كما أن حجم الاستثمارات البرتغالية فى مصر، يبلغ 520 مليون يورو.

وأكد الديب، أن البرتغال دول كبيرة اقتصاديا، ويمكن زيادة التبادل التجاري والاستثماري معها وخاصة في قطاعات قطاعات تكنـولـوجيا المعلومات والملابس الجاهزة والطاقة الجديدة والمتجددة، وجذب السياح.

وقال الديب، إن زيارة “السيسى”، إلى البرتغال، هي نقلة نوعية مهمة فى علاقات الدولتين، حيث تعد تلك الزيارة هى الأولى لرئيس مصرى، منذ 20 سنة، والدولتان طرفان فى عملية برشلونة، والإتحاد من أجل المتوسط، ومنتدى المتوسط، والحوار الأوروبى ــ الإفريقى.

وأوضح أن تطوير العلاقات مع البرتغال يفتح العلاقات مع مجموعة من الدول الناطقة باللغة البرتغالية، وهي البرازيل وأنجولا وموزمبيق وغينيا بيساو والرأس الأخضر، إلى جانب غينيا الإستوائية، وغيرها.

أخبار ذات صله