أخبارنا

الصحف العالمية تواجه ترامب أزمات الشرق الأوسط.. فيسك يؤكد ان سياسته لن تختلف عن غريمته هيلارى

رأت صحيفة وول ستريت جورنال، أنه سيكون هناك مجال أكبر لحلفاء الولايات المتحدة فى المنطقة، مثل مصر والسعودية وتركيا، والعمل من خلال قوتهم ومصالحهم الخاصة، التى أحيانا تكون متضاربة، ومن ثم قد يسفر هذا عن زعزعة المنطقة بشكل أكبر.

ونشرت الإندبندنت مقالا للكاتب روبرت فيسك توقع فيه أن يغرق ترامب فى المشكلات العميقة بالشرق الأوسط، مشيرا إلى أن السياسة الخارجية للرئيس المنتخب إزاء المنطقة لا تختلف كثيرا عن سياسة منافسته الخاسرة هيلارى كلينتون.

وتحدثت صحيفة الفايننشيال تايمز عن تغير موقف الملياردير السعودى، الوليد بن طلال، الذى هنأ ترامب بفوزه برئاسة الولايات المتحدة، على الرغم من حرب كلامية نشبت بينهما على تويتر خلال حملته الانتخابية بسبب تصريحاته المعادية للمسلمين.

وترى الصحيفة أن تغير موقف بن طلال ذلك لأنه وغيره من القادة العرب يعرفون أن عليهم التوافق مع الرئيس الأمريكى الجديد، كما أشارت إلى خشية السعودية من دعم ترامب عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر للجوء إلى مقاضاتها بحسب قانون “جاستا” الذى أقره الكونجرس الشهر الماضى.

أما مجلة نيوزويك الأمريكية فقد نشرت تقريرا عن تغريدة تنبأت بفوز ترامب حتى قبل ترشحه.. فالتغريدة التى تعود إلى أبريل 2011 كتب صاحبها الكاتب الصحفى دان أوسوليفان قبل 4 أعوام من إعلان ترامب ترشحه للرئاسة، وقال فيها: “إن الأمريكيين أغبياء بما يكفى لانتخاب دونالد ترامب رئيسا.. لا تسخروا منه”، وهذه التغريدة تم إعادة نشرها أكثر من 15 ألف مرة منذ إعلان فوزه.

وفى شبكة “سى.إن.بى.سى” أوردت تقريرا حول استمرار الاحتجاجات فى الولايات المتحدة لليوم التانى، منذ إعلان فوز مرشح الحزب الجمهورى دونالد ترامب بالرئاسة، إذ تظاهر الآلاف فى أنحاء البلاد، وأفادت بوقوع أعمال شغب وجرائم، فضلا عن أعمال تخريب طالت السيارات ونوافد الشركات.

وفى الصحف البريطانية، اهتمت الجارديان بلقاء باراك أوباما والرئيس المنتخب دونالد ترامب فى البيت الأبيض، وقالت إنهما نحّيا الخلافات جانبا فى أول لقاء بينهما استمر 90 دقيقة، وناقشا فيها السياسة الداخلية والخارجية وكيفية ضمان انتقال سلس للسلطة.

كما تحدثت الصحيفة عن الملفات التى سيركز عليها ترامب فى أول أيامه بالبيت الأبيض، وقالت إن الاتفاقية الخاصة بالتغيير المناخى والهجرة ستكون أول القضايا المستهدفة، وأشارت إلى أن وعوده المتكررة لإحداث تغيير فى واشنطن تعنى أنه يريد أن يقدم استعراضا للقوة منذ البداية.

أما صحيفة الإندبندنت، تحدثت عن إمكانية وقف وصول ترامب للبيت الأبيض من الناحية النظرية، وقالت إن ترامب فاز بحصوله على أصوات أكثر من هيلارى فى المجمع الانتخابى، لكن الانتخاب المهم سيكون يوم 12 ديسمبر فى اجتماعات تحدث فى كل ولاية لكل النواب الجمهوريين أو الديمقراطيين، حسب التصويت فى كل ولاية، ويدلون بأصواتهم وسيكون من شبه المؤكد تصويت الأغلبية لترامب، لكن ربما لا يحدث هذا من الناحية النظرية لو غير أحد أعضاء المجمع الانتخابى رأيه ويصبح غير مؤيد لأحد.

واهتمت صحيفة الديلى تليجراف بأول لقاء بين السيدة الأولى للبيت الأبيض ميشيل أوباما وخليفتها ميلانيا ترامب حيث أصدر البيت الأبيض صورة للقائهما، الخميس، وهما يتحدثان معا.

وعلى جانب آخر، ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن الرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب قال إن 3 موضوعات ستتصدر سلم أولويته بعد آدائه اليمين الدستورية فى شهر يناير المقبل، وهى تأمين الحدود الأمريكية والتأمين الصحى وسوق العمل.

أخبار ذات صله