أخبارنا

ارتفاع أسبوعي للبورصة بعد تحرير سعر الصرف يصل الى 90.7 مليار جنيه مكاسب

حققت مؤشرات البورصة المصرية ارتفاعات أسبوعية تاريخية، مدعومة بقرار تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه المصري مقابل الدولار.

وسجلت مشتريات المستثمرين العرب والأجانب مستويات تاريخية خلال الجلسات التي أعقبت قرار تحرير سعر الصرف الصادر يوم الخميس الماضي، كما تحولت الصناديق والمؤسسات إلى الشراء بعد سنوات من الاتجاه البيعي والحذر في التعاملات.

وقرر البنك المركزي المصري تحرير سعر صرف الجنيه، وتحرير سوق العملة، ما دفع إلى تعزيز أداء المستثمرين، وعاد بعض المضاربين في سوق العملة مجدداً إلى سوق المال، ما عزز من الأداء الإيجابي لجميع مؤشرات البورصة المصرية.

ووفقاً للبيانات المتاحة، وخلال جلسات الأسبوع الماضي، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بالبورصة المصرية نحو 90.7 مليار جنيه، بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 21.15%، ليصل بنهاية تعاملات جلسة أمس إلى نحو 519.4 مليار جنيه، مقابل 428.7 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة الخميس الماضي.

وعلى صعيد المؤشرات، قفز المؤشر الرئيسي “إيجي إكس 30” إلى مستوى 10688 نقطة، مضيفاً نحو 1877 نقطة تُمثل نسبة 21.31%، وهو أعلى وتيرة صعود أسبوعية على الإطلاق في تاريخ البورصة المصرية، حيث قفز من نحو 8810 نقاط في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، ليسجل نحو 10688 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس الخميس.

كما صعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70” بنسبة 15.14%، مضيفاً نحو 53 نقطة بعدما وصل بنهاية تعاملات جلسة أمس إلى مستوى 403 نقاط، مقابل نحو 350 نقطة في إغلاق تعاملات الخميس الماضي.

وامتدت المكاسب إلى المؤشر الأوسع نطاقاً “إيجي إكس 100″، الذي ارتفع بنسبة 19.22% تعادل نحو 158 نقطة، بعدما ارتفع من مستوى 822 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة الخميس الماضي، ليصل بنهاية تعاملات جلسة أمس إلى مستوى 980 نقطة.

واستحوذت تعاملات المستثمرين المصريين على نسبة 79.8% من إجمالي التداولات خلال الأسبوع، بينما استحوذت تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب على نسبة 13.6% و6.6% على التوالي. في حين استحوذت تعاملات المؤسسات على نسبة 58% من تعاملات البورصة خلال جلسات الأسبوع الماضي، بصافي شرائي مليار جنيه، بينما استحوذ الأفراد على نسبة 42% من التعاملات بصافي بيعي بقيمة مليار جنيه أيضاً.

أخبار ذات صله