أخبارنا

أبوظبي تدرس ضخ مليارات الدولارات بصندوق رؤية سوفت بنك

ذكرت وكالة بلومبيرغ بحسب مصادر لها، أن “مبادلة” وهي أحد الصناديق السيادية التابعة لإمارة أبوظبي، تتطلع لضخ مليارات الدولارات في صندوق “رؤية سوفت بنك” الذي أطلقه صندوق الاستثمارات العامة السعودي وسوفت بنك الياباني.
وقال المتحدث باسم “مبادلة” برايان لوت BRIAN LOTT إن الشركة تدرس جديا في إمكانية الاستثمار في الصندوق، كما تفعل مع الفرص الاستثمارية القوية المُماثلة.
وأشارت المصادر نفسها التي تحدثت لبلومبيرغ، أن مستثمرين في أوروبا والولايات المتحدة يدرسون أيضا الانضمام للصندوق، والذي يبلغ رأسماله المخطط له مئة مليار دولار، ليكون خمس أضعاف الصندوق الأكبر للاستثمارات الخاصة حاليا وهو صندوق blackrock.
وكانت هيئة الاستثمارات القطرية قد أعربت أيضا في وقت سابق عن اهتمامها بالاستثمار في الصندوق.
وجاءت فكرة صندوق “رؤية سوفت بنك” بعد زيارة ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى اليابان مطلع سبتمبر الماضي، والتي تلتها زيارة لوفد اقتصادي ياباني رفيع المستوى إلى المملكة، لتعزيز العلاقات والاستثمارات بين الطرفين.
وقد تم توقيع مذكرة التفاهم لتأسيس الصندوق الجديد بين ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس التنفيذي لمجموعة سوفت بنك ماسايوشي سون.
ويهدف صندوق رؤية سوفت بنك إلى تعزيز الاستثمارات في القطاع التقني على مستوى العالم، ليكون أكبر الصناديق الاستثمارية في هذا القطاع.
ومن المتوقع أن يكون صندوق الاستثمارات العامة أكبر المشاركين فيه، مع استثمارات قد تبلغ 45 مليار دولار على مدار السنوات الخمس القادمة، في حين تتوقع مجموعة سوفت بنك اليابانية استثمار ما لا يقل عن 25 مليار دولار في الصندوق الجديد خلال الفترة ذاتها.
ويتوقع أن يصل حجم الصندوق الجديد إلى 100 مليار دولار. هذا وسيقع المقر الرئيسي له في المملكة المتحدة، حيث تديره شركة تابعة لمجموعة ‘سوفت بنك’.
وكان الأمير محمد بن سلمان قد أشار إلى أن صندوق الاستثمارات العامة في المملكة يركز على الاستثمارات ذات العوائد المالية الهامة على المدى البعيد، وأنه يهدف إلى دعم رؤية السعودية للعام 2030 التي تنص على بناء اقتصاد متنوع.
وتشتهر مجموعة سوفت بنك اليابانية، بملكيتها لحصة أغلبية في فودافون اليابان ولشبكة sprint في الولايات المتحدة، وكانت من بين أوائل الشركات التي دعمت مجموعة علي بابا قبل أن تصبح معروفة كرائدة صينية في مجال التجارة عبر الإنترنت وتمتلك فيها الآن 32%.
كما أنها استحوذت في يوليو الماضي على شركة ARM البريطانية وهي أكبر شركة أوروبية لصناعة الرقائق الإلكترونية مقابل اثنين وثلاثين مليار دولار.
تجدر الإشارة إلى أن أكبر خمسة صناديق عالمية للاستثمار في التكنولوجيا هي:
– Vanguard Information Technology Index Fd إجمالي الأصول 10.3 مليار دولار
– Fidelity® Select Technology Portfolio إجمالي الأصول 3.9 مليار دولار
– T. Rowe Price Global Technology Fund إجمالي الأصول 3.1 مليار دولار
– Fidelity® Select Semiconductors Port إجمالي الأصول 2.1 مليار دولار
– USAA Science & Technology Fund إجمالي الأصول 1.1 مليار دولار
هذا وقد ضخت مجموعة سوفت بنك أكثر من 45 مليارا في استثمارات متعددة في قطاع التكنولوجيا مع عدد من المستثمرين على مدى العامين الماضيين.

Comments

comments

أخبار ذات صله